ماذا يحدث بعد إرسال البحث للمجلة؟ دور النشر

ماذا يحدث بعد إرسال البحث للمجلة؟

بعد إرسال البحث للمجلة، تدخل في عملية فحص أولية تتضمن المراجعة الأولية من محرر المجلة. في هذه المرحلة، على المحرر اختيار أحد الخيارات التالية:

1. رفض المجلة بدون مراجعة
إذا شعر المحرر أن الورقة البحثية لا تتطابق مع نطاق المجلة أو أنها لا تلبّي المعايير الرئيسية أو توقعات المجلة، عندها سيقوم برفض الورقة البحثية من النظرة الأولى وبدون إرسالها لمراجعة الأقران. من الممكن أن يتم رفض المقال أيضاً في هذه المرحلة في حال كانت مليئة بالأخطاء القواعدية والكتابية: هذان الأمران يحدثان كثيراً في حال كانت اللغة الانجليزية ليست اللغة الأم للكاتب. الجيد هنا أن الكاتب يعلم سبب رفض بحثه دون المراجعة، لذا في حال كانت هناك مشاكل لغوية فظيعة يستطيع الاستعانة بمركز تدقيق محترف لتلافي هذه المشكلة ومن ثم إرسال البحث مجدداً لنفس المجلة أو لمجلة غيرها.

 

2. النصيحة باختيار مجلة أخرى
بعض الأحيان يشعر المحرر أن البحث لا يتناسب مع نطاق المجلة فربما يقوم باقتراح مجلة أخرى ضمن نفس دار النشر. عادةً عملية النقل أو إعادة الإرسال للمجلة الجديدة يستغرق بعضاً من الوقت، إلا أنه لا تتم هذه العملية إلا بموافقة المؤلف. في بعض الأحيان ربما يقترح المحرر مجلة أخرى ليست ضمن دار النشر نفسها. في هذه الحالة سيكون إرسال البحث للمجلة الجديدة من مهمة الباحث نفسه.

3. إرسال الورقة البحثية لمراجعة الأقران
بعد النظرة أو المراجعة الأولى للمحرر يشعر أن الموضوع يطابق نطاق المجلة ويلبي الشروط الرئيسية للنشر في المجلة، عندها يقوم بإرسال البحث لمراجعي الأقران. يتم إرسال نسخ من البحث إلى مراجعين أو ثلاثة عادة.

إن الأوراق المرسلة لمراجعة الأقران تتلقى تعليقات وتوصيات من مراجعي الأقران. بناءً على هذه المراجعات، يقوم المحرر باتخاذ القرار النهائي بشأن الورقة البحثية، لكن يجب الانتباه أن ملاحظات مراجعي الأقران ماهي إلا توصيات وليست بقرار نهائي فالقرار النهائي يعود أولاً وأخيراً للمحرر.

أي ربما يقبل المحرر الورقة البحثية على الرغم من التعليقات السلبية من مراجع الأقران في حال أحس المحرر أن الورقة البحثية ذات أهمية وتستحق النشر، والحالة الثاني أن يرفض المحرر الورقة البحثية على الرغم من ثناء مراجع الأقران على المؤلف في حال أحس أنها عديمة القيمة وليست جديرة بالنشر. 

 
 

بعد مراجعة الأقران يقوم المحرر باتخاذ أحد القرارات التالية:

أ. يقبل البحث بشكله الحالي: هذا يعني أن المجلة ستنشر الورقة البحثية بشكلها الأصلي دون أي تعديلات مطلوبة. هذه الحالة نادرة جداً وشبه مستحيلة التحقق.

ب. يقبل البحث مع بعض التعديلات الجزئية: يسمى أيضاً بالقبول الشرطي، وهذا يعني أن البحث بحاجة لبعض التعديلات الجزئية البسيطة ليتم قبوله. احتمالية هذا القبول أيضاً منخفضة جداً. عندما يتلقى البحث هذا النوع من القبول فربّما لا يتم إرسال البحث مجدداً للمراجعة ويتكفّل المحرر بهذه المهمة للتأكد من القيام بجميع التعديلات المطلوبة. لكن عليك الانتباه أن القبول المشروط لا يعني القبول النهائي. سيتم قبول البحث فقط في حال نالت تعديلاتك رضا المحرر.

ج. القبول مع تغييرات كبيرة: يصل المحرر لهذا القرار عندما يشعر أن الورقة البحثية بحاجة لتحسينات كثيرة قبل أن يتم قبولها. على المؤلف إرسال الورقة البحثية المعدلة مع الأجوبة الكاملة على أسئلة وملاحظات المراجعين نقطة بنقطة من خلال ميزة التعليقات الموجودة في برنامج الوورد. غالباً ما يتم إرسال البحث للمرحلة الثانية من المراجعة بعد القيام بالتعديلات. عادة ما يتم إرسال البحث لذات المراجعين، إلا أنه يمكن لهيئة التحرير اختيار مراجعين آخرين للمرحلة الثانية من المراجعة. إن نتيجة مراجعة الأقران الثانية أو إعادة المراجعة كما تسميها المجلات تعتمد على مدى حسن إجابة وفهم الباحث لانتقادات أو إرشادات مراجع الأقران والمحرر. في حال لم يستطع الباحث الإجابة على كامل النقاط المطلوبة أو لم يقم بتعديل بعض منها بدون أسباب مقنعة ربما يتم إرسال البحث مجدداً لمرحلة ثالثة من المراجعة أو يتم رفضه نهائياً في أسوأ الأحوال.

د. راجع وأعد الإرسال: في بعض الأحيان قد يتلقى البحث رفضاً من المجلة، إلا أن المحرر قد يلمّح لك برغبته بنشر هذا المقال بعد القيام بمراجعته بالكامل وإعادة إرساله كطلب نشر جديد. في حال رغب الباحث بالمتابعة مع نفس المجلة فعليه القيام بمراجعة بحته بالكامل لتلافي جميع الأخطاء وتعويض النقص الموجود ومن ثم يستطيع الإرسال من جديد لنفس المجلة. وفي هذه الحالة وعند الإرسال للمرة الثانية يجب أن يكون البحث مرفقاً برسالة تتضمن رقم طلب النشر الأول وتشرح فيها أيضاً كيف قمت بتصحيح كافة النقاط التي أشار إليها المراجعون في المرة الأولى. سيقوم المحرر بمراجعة البحث الجديد مع الرسالة المرفقة ومن ثم سيرسل الورقة البحثية لدور جديد من مراجعة الأقران في حال احتاج الأمر.

ه. الرفض: هذا قرار رفض لارجعة فيه، وفي غالب الأحيان لن تقبل المجلة بنشر البحث أو إعادة النظر فيه حتى ولو قام الباحث بتعديلات جذرية عليه.

إن اتخاذ قرار الرفض أو القبول من المجلة هي عملية طويلة ومعقدة وتستغرق الكثير من الوقت وأحياناً لا يفهم المؤلف جميع مراحل المراجعة. بينما في بعض المجالات والتي تمتلك نظام نشر مختلف وربما قد تستخدم مصطلحات مختلفة جزئياً، إن القرارات السابقة هي تقريباً شاملة لجميع المجلات المحكمة حول العالم. في حال كانت لديك استفسارات أخرى تستطيع التواصل معنا عبر الأيميل أو تقديم طلبات نشر أبحاثك عن طريق مركزنا الذي لديه خبرة طويلة في التعامل مع عدد كبير من المجلات العالمية المحكمة المفهرسة في  ISI و Scopus و PubMed.