أنواع المتغيرات في البحث العلمي البحث العلمي

أنواع المتغيرات في البحث العلمي

للبحث العلمي أصول وأقسام مختلفة احدى أهم العوامل في التجارب العلمية الناجحة هي المتغيرات

يشمل المتغير أي شيء يقبل قيماً مختلفة. القيم المذكورة ممكن أن تختلف باختلاف الأفراد والأشياء وكمثال على هذه المسألة، يمكننا الإشارة للتقييم أو النتيجة التي يحصل عليها إحدى المتغيرات في الاختبارات المختلفة.

في التعريف العام، يمكن القول أن الميزة أو العامل الذي تتشاركه مجموعة من المجتمع هو القدرة على تمثيل القيم المختلفة حيث أن القيمة المعطاة للمتغير دليل على التغيرات بين متغير و آخر أو التحول من حالة إلى اخرى.

أنواع المتغيرات

طبقاً للدور(أو الأدوار) التي تلعبها المتغيرات في الأبحاث تقسم إلى قسمين :

المتغيرات المستقلة

المتغير المستقل: هو متغير يعتمد على كيفية التنبؤ بالمتغير التابع. يتم اختيار هذا المتغير وقياسه و التلاعب به من قبل الباحثين الذين يهدفون إلى معرفة العلاقة بينه وبين المتغيرات الأخرى.

يمكن أن يكون للمتغير المستقل أثراً سلبياً أو إيجابياً على المتغير التابع حيث إن أيّ تغيير يطرأ على المتغير المستقل سيُحدث تأثيراً على المتغير التابع. لهذا لمعرفة السبب وراء تغير المتغير التابع يمكن ملاحظة التغير الذي طرأ على المتغير المستقل. في بحث غير تجريبي لا يتم التلاعب بالمتغير المستقل ويتم انتقاء المجموعات البكر(لم يطرأ عليها أي تغيير) على افتراض أن المتغير المستقل له تأثير على المتغير التابع. لمزيد من التوضيحات يوجد مثالين في الأسفل:

المثال 1: الطبقات الإجتماعية المختلفة لها تأثير على التطور المعرفي. في هذا المثال: تعد الطبقات الاجتماعية وتطوير المعرفة متغيراً مستقلاً ومتغيراً تابعاً على الترتيب.

المثال الثاني: البناء التنظيمي لديه أثر على راحة المستهلك، البناء التنظيمي هو المتغير المستقل وراحة المستهلك هو المتغير التابع.

المتغيرات التابعة

هي المتغيرات التي يهتم بها الباحث و على عكس المتغير المستقل فإن المتغير التابع ليس تحت سيطرة الباحث، ولا يستطيع أو لا تستطيع التلاعب به. في تعريفه يمكن القول أنه متغيرٌ يتأثر بالمتغير المستقل، يتغير بناءً على تغيرات المتغير المستقل وهدف الباحث هو تخمين ووصف هذا التغيير. لمزيد من التوضيحات نعرض لك الأمثلة التالية:

 المثال 1: تحليل تأثير عمل النساء على الرضا عن الحياة الأسرية... عمل النساء هو متغير مستقل والرضا عن الحياة الأسرية هو متغير تابع.

المثال 2: تأثير الشمس على نمو النباتات، الشمس هي المتغير المستقل ونمو النباتات هو المتغير التابع.

المثال 3: التحقيق في أثر الدورات التعليمية على الأداء المهني للعمال. الدورات التعليمية والأداء المهني هما متغير مستقل وتابع على الترتيب.

بالإضافة للمتغيرات المستقلة والتابعة الرئيسية، يوجد متغيرات أخرى تؤثر على نتيجة البحث تم تلخيصهم كما يلي:

المتغير الوسيط

المتغير الوسيط يقوم بتغيير العلاقة التي تربط المتغير المستقل بالتابع. في الحقيقة، حضور المتغير الثالث يؤثر على العلاقة المتوقعة بين المتغيرين الرئيسين، لذا يمكن تصنيفه كمتغيرٍ مستقلٍ ثالث.

مثال: في التحقيق حول تأثير معدل ذكاء الطلاب على معدلاتهم، في حال وجود اختلاف ملحوظ بين معدل الذكاء والمعدل الدراسي للطلاب والطالبات، عندها يمكن احتساب الجنس كمتغير وسيط.

متغيرات التحكم (المرجعية):

من الممكن أن يختار الباحث إلغاء بعض المتغيرات أو تحييد أثرها لأن اختبار جميع المتغيرات بآن واحد يبدو أمراً مستحيلاً ولايمكن التحكم به وهذه المتغيرات التي تم حذفها أو تحييدها تسمى متغيرات التحكم. من الجدير بالملاحظة أنه في بعض الحالات الخاصة يمكن للمتغير الوسيط أن يلعب دور متغير التحكم.

مثال: التحقيق حول أثر اختبارات المحاكاة على نجاح الطلاب في الامتحانات النهائية حيث أن اختبارات المحاكاة هي المتغير المستقل والنجاح هو المتغير التابع. في هذا المثال فإن الطلاب هم متغير التحكم.

مركز الأبحاث والمنشورات العلمية الأوروبي هو نظام رسمي عالمي لديه خبرة 8 سنوات في مساعدة المؤلفين في إنتاج ونشر المقالات العلمية عالية الجودة فريقنا لديه الخبرة في جميع الاختصاصات وسيساعدك في اختيار أفضل مجلة لنشر مقالتك العلمية حول العالم.