تحليل وتفسير وعرض نتائج البحث (2) البحث العلمي

تحليل وتفسير وعرض نتائج البحث (2)

إن زبدة أي مقال أو بحث أو رسالة هو قسم النتائج والمناقشة، لذا سنعرض في أربع مقالات متتالية الطريقة الأسهل لتدوين هذه النتائج ومناقشتها مع أمثلة بسيطة لنسهّل عليك الموضوع.

الصورة الكبيرة

إن التحدّي بالنسبلة لأي كاتب بحث هي الحصول على التفاصيل الدقيقة للبيانات دون فقدان التركيز بالفكرة العامّة وأساس موضوع البحث. لهذا عرض تقرير بتحليل البيانات غير كافي: في هذه الحالة عليك:

  1. أن تربط بين الافكار التي تخرج من تحليلك وسؤال البحث.
  2. اربط هذه الروابط بالبحث الموجود والنظرية

عرض النتائج

من هذه النقطة سنشرح كيفية عرض النتائج ومناقشتها. في رسالة الدكتوراه التقليدية سيتألف هذه القسم من عدة مقاطع حيث تعرض البيانات والمعلومات التي تشكل القاعدة الرئيسية للبحث، بالشكل الذي فكّرت به. أما في رسائل الماجستير والمقالات فسيكون هذا القسم المركزي الذي يدور حوله للمقال.

في بعض التخصصات يجب ان يكون قسم النتائج والمناقشة مطابقاً لبعض القوانين أما بالنسبة للبعض الآخر فمناقشة الباحث هي التي تحدد كيفية وشكل العرض. لذا من المهم أن تتأكد من القوانين المعمول بها في تخصصك من خلال قراءتك لرسائل الماجستير والمقالات والموجودة في المجلّات المعتبرة في تخصصّك.

على كل باحث عرض نتائجه ومناقشتهم في قسمين منفصلين من البحث عند كتابة المقالات إلا أنه في بعض رسائل الماجستير يندمج هذا القسمان معاً.

تحليل البيانات

هنالك اختلافات كبيرة في عرض البيانات بين التخصصات المختلفة. مثال: قد نستخدم طريقة المقابلة في جمع البيانات في الأبحاث التاريخية الشفاهية وفي الأبحاث التسويقية والتجارية ويتم جمع وتحليل البيانات بنفس الطريقة لكن طريقة عرضهم ستختلف كثيراً لأن الأسئلة التي نريد الإجابة عليها مختلفة تماماً. إن عرض نتائج الأبحاث التجربية يختلف أيضاً عن المقابلات. في جميع الأحوال يجب ان تكون العرض تتبع تسلسل كمنطقي يعكس:

  • أهداف البحث أو سؤال(أسئلة) البحث، بما يتضمن أي فرضية تم اختبارها أثناء التجربة.
  • طرق البحث والإطار النظري الذين تم الإشارة إليهم منذ بداية البحث.
  • لا يجب أن تكتفي بوصف البيانات ببساطة هنا بل يجب أن تخلق روابط منطقية بينها وتظهر الأسباب التي دعتك إلى تفسير النتائج بهذه الطريقة أو تلك.

الهيكل العام
1. كل مقطع يحتاج مقدّمة لتمهّد له:
بعد المقدمة يتمايز شكل الابحاث عن بعضها طبق النوع الدراسة وفي الأسفل ذكرنا اهم أنواع الدراسات البحثية لعرض نتائج الدراسات التجربية والكمّية( الإحصائية) والنوعية:

  • الدراسات التجريبية
  • الدراسات الكمية
  • الدراسات النوعية

ماذا عليّ ان أكتب في كلٍ منهم:

  • اكتب ما يدعم النقاط التي تريد الإشارة إليبها. اجعل سؤال البحث  وطبيعة بياناتك  هي المرشد والدليل  على الطريق الصحيح في المضي بالبحث.
  • يجب ان توضّح الطريقة التي اتّبعتها بشفافية تامّة.
  • يمكنك إضافة بعض التفاصيل في الملحق. ضع تفاصيل كثيرة في الملحق حتى تعرض للقارئ كيف جمعت البيانات ومالشكل أو الصيغة التي اتبعتها في ذلك  وكيف تعاملت معها وجمعتها ضمن قسم واحد وعرضتها في قسم النتائج.

عرض التقارير

يختلف هذا العرض بين البحثين النوعي والكمّي

البيانات الكمّية
إن الهدف من قسم النتائج في الرسالة هو عرض جميع ما توصلت إليها أثناءؤ الثيالم بلالبحث. عليك بعض الاحيان عرض البيانات باستخدام الأشكال المناسبة( الرسوم البيانية، الجاول، الصور،..) وعليك كتابة توضيح حول هذه البيانات.
إن التعليق أو التوضيح حول الأشكال والجداول عادة ما يحتوي على العناصر التالية:

  • عنصر المكان.
  • الملخّص : ملخص المعلومات المعروضة في الشكل
  • بيان للتأكيد: التأكيد على النقاط الهامّة في البيانات المعروضة ( الإنحرافات المعيارية، القيم القصوى وأي شيء ملفت للنظر في هذه الأشكال أو الجداول أو الرسوم).

لا تحتوي جميع الأشكال على عنص المكان في حال كان جدولاً أو رقماً

قد تحتوي التعليقات على:

  • توضيحات.
  • مقارنة بين النتائج.
  • تعليقات حول فيما إذا كانت النتائج متوقعة او غير متوقّعة.
  • تعليقات حول النتائج غير المرضية.
  • معالجة وتفسير أسباب وقوع هذه المشاكل أو ظهور هذه النتائج.

في حال وجود مشاكل في البيانات يمكنك تفسير ذلك كما يلي:

الإختلاف بين النتائج المتوقّعة والنتائج الحاصلة ربما يعود ذلك إلى  المعايرة غير الصحيحة للأجهزة
هذا التناقض يمكن أن يُعزى إلى  حجم العينة الصغير
الشذوذ في الملاحظات ربما يمكن تفسيره بالخلل الموجود في الكاميرا
عدم وجود الدلائل الإحصائية  ربما بسبب الضعف في تصميم التجرية
 الصعوبة في تعيين قدمة هذا الموقع الأثري  يبدو أنها بسبب الكمية المحدودة من المواد العضوية المتاحة